دعونا نتعرف على المهام الحقيقية المنوطة بالمسوقين، والتي تميز المسوق المبدع عن المسوق الاعتيادي.

 

يخطئ الكثير منا في فهم وظيفة المسوق الإلكتروني، والربط بينه وبين مسميات وظيفية أخرى كتدرج من تسلسل الوظائف الخدماتية الإدارية.

وقد شرحنا الفرق بين المسوق وموظف العلاقات العامة في مقال سابق يمكنك زيارته عبر الضغط هنا.

ولكن في البداية دعونا نشرح لكم أبسط تعريف للمسوق الإلكتروني:

 

هو الشخص الذي يقوم بتحديد احتياج ورغبة المستهلك من أجل توفير السلعة أو الخدمة والقيام بترويجها بمحتوى مكتوب أو مرئي، ويشمل النص التسويقي والتصميم والبرمجة والمقالات التسويقية.

 

لذلك فإن المسوق ليس الشخص الذي يبيع المنتج أو الخدمة، بل هو الذي يساعد رجل المبيعات على البيع، وليس موظف علاقات عامة فهو لا يقوم بالتنسيق بين الشركات المنافسة والشركة التي يعمل لأجلها ولا يقوم بحل مشاكل الموظفين.

ولكي لا نخرج عن سياق المقال، دعونا نسرد لكم مهام المسوق الإلكتروني:

 

  • تحديد الخدمة المراد ترويجها أو السلعة المراد بيعها:

هذا يساعده في عملية الترويج السليم، لذلك فإن هذه المهمة تعتبر أهم مهمة للمسوق الإلكتروني قبل البدأ بمهام التسويق نفسه.

ويلاحظ الخدمة الخاملة في الشركة والتي لا يوجد إقبال من المستهلك عليها – أو السلعة – ويخصها بحملات تسويقية ضخمة حتى يرغب المستهلك بها.

فالمسوق وظيفته الحقيقية المساعدة في بيع المنتجات التي لا تباع، وليس المنتجات المباعة.

 

 

 

 

 

  • التسويق عبر محركات بحث GOOGLE:

وهذا ما يميز المسوق الفذ عن المسوق العادي والذي لا يملك مهارة التسويق، فتصدر قائمة محركات البحث جوجل هو شيء ليس سهلًا ويجب من أجل تحقيقه أن تبذل مجهودًا مضاعفًا على تلك التي تبذلها في التسويق العادي.

ويتم ذلك من خلال زيادة محتوى الموقع الإلكتروني بإثراءه بمحتوى قيم وبتصاميم وصور وفيديوهات مميزة تكشف عمل الشركة بالنسبة لخوارزميات GOOGLE وهذا ما يسمى في علم التسويق بالSEO.

لمتابعة مقال عن الSEO اضغط هنا.

 

 

 

 

  • التسويق عبر السوشيال ميديا ومنصاتها:

ومعرفة الوقت المناسب الذي يستخدم فيه كل منصة للترويج بها، ومنصات السوشيال ميديا المعروفة وهي : FACEBOOK, TWITTER, INSTGRAM, LINKEDIN, SNAPCHAT

لكل دولة منصة معروفة تميزها ويكثر بها استخادمها بين مجتمعها.

إن المحتوى الذي يقدم في الموقع الالكتروني يختلف تماما عن المحتوى الذي يقدم في السوشيال ميديا، حتى أن المحتوى الذي يقدم في منصات السوشيال ميديا يختلف فيما بينه وبين نفسه.

يفضل عند النشر على منصات السوشيال ميديا كتابة المحتوى البسيط القصير التسويقي، لأن جمهور السوشيال أصبح ليس مستعدا لقراءة مقالات كبيرة نظرًا لزخم الموضوعات المعروضة على وسائل التواصل الإجتماعي.

 

 

 

  • إنفاق أقل تكلفة وجني أكبر ربح :

إن تقليل الcost أو التكاليف الترويجية هو أمر من مناط أعمال المسوق الناجح، الذي يحاول قدر الإستطاعة أن يقلل التكلفة على شركة بابتكار وسائل تسويقية إبداعية تنتشر بشكل كبير بين المستهلكين والفئة المستهدفة.

في نفس الوقت يهدف من خلال هذا كله إلى تحقيق أعلى ربح ممكن من خلال الحملة التسويقية التي قام بها.

 

 

 

 

 

 

كانت هذه بعض المهام المنوطة بالمسوق الإلكتروني الناجح، وسنكمل مهامه كاملة في مقالات قادمة، تابعونا على الدوام.

 

إننا في شركة ميديا إيفيرست نقوم بالترويج لخدمات تسويقية، لذلك كانت عملية تسويقنا أصعب من عمليات التسويق الأخرى لباقي الشركات، ولكننا نجحنا في هذا الإمتحان بشهادة عملائنا، من خلال كادر تسويقي متخصص ومتمكن في مجالات تسويق المحتوى والتصميم والتصوير والبرمجة والتمويل والSEO.

إننا في شركة ميديا ايفيرست نقوم بواجبنا من خلال تزويدكم بالمعلومات الدقيقة حول طرق التسويق والتصميم والبرمجة بشكل يومي. حيث أننا صببنا جهودنا في كتابة مقال لشرح فن من فنون التسويق بشكل يومي.

ابقوا على اتصال ومتابعة بنا.

 

تواصلوا معنا عبر الأرقام التالية :

 

00905376837031

00905380334280